الجمهورية التونسية
وزارة الشؤون المحلية والبيئة

انتم هنا :  إستقبال » المستجدات

ورشة عمل حول مُخططات التًنمية المحلية

ورشة عمل حول مُخططات التًنمية المحلية بحضور السيد منذر بوسنينة، رئيس الهيئة العامة للاستشراف ومرافقة مسار اللامركزية وعدد من إطارات الوزارة، وممثلين عن الشًركاء التقنيين والماليين الدوليين، برنامج الأمُم المُتًحدة الإنمائي، مُنظًمة العمل الدُولية، مُنًظمة التًعاون الألماني GIZ، منظمة CILG VNG،

في إطار التًنسيق والتًعاون مع الشُركاء الدُوليين الفاعلين في مجال اللامركزية، نظمت الهيئة العامة للاستشراف ومرافقة مسار اللاًمركزية بوزارة الشؤون المحلية والبيئة، صباح يوم الثلاثاء 09 مارس 2021، ورشة عمل حول مُخططات التًنمية المحلية بحضور السيد منذر بوسنينة، رئيس الهيئة العامة للاستشراف ومرافقة مسار اللامركزية وعدد من إطارات الوزارة، وممثلين عن الشًركاء التقنيين والماليين الدوليين، برنامج الأمُم المُتًحدة الإنمائي، مُنظًمة العمل الدُولية، مُنًظمة التًعاون الألماني GIZ، منظمة CILG VNG،

وقد كانت الجلسة مناسبة، تم خلالها النًظر في مختلف التحديات والرًهانات في تركيز برامج التنمية المحلية في البلديات وفي هذا الإطار تم عرض تجارب المقارنة لمشاريع الشركاء التقنيين والماليين الدوليين وكافة منهجيات العمل المعتمدة، في عمليات التخطيط المختلفة، سواء كان ذلك على مستوى استراتيجية المدينة أو على مستوى مُخطًطات التًنمية التشاركية والمحلية، بهدف التنسيق لتوحيد المنهجيات المشتركة ومرافقة البلديات في إحداث مُخططات التنمية المحلية.
هذا واستعرض السيًد منذر بوسنينة، رئيس الهيئة العامًة للاستشراف ومُرافقة مسار اللاًمركزية، في ختام الورشة كافة التوصيات المتمثلة أساسا في تكوين أربعة فرق توكل إليهم مهام التًشخيص، والنظر في عملية التخطيط، ومرحلة التطبيق والمتابعة والتًقييم، بهدف توحيد منهجيات العمل واعداد دليل خاص، لمرافقة البلديات في مخطط التنمية المحلية، يتضمًن مُختلف التًجارب المقارنة في إطار مراعاة مبادئ التدبير الحر والتشاركية، والحوكمة المفتوحة لضمان اسهام أوسع للمواطنين والمجتمع المدني في اعداد التنمية والتهيئة الترابية ومتابعة تنفيذها طبقا لما يضبطه القانون.

وفي اطارمقاربة تشاركية سيتم تشريك والتنسيق مع الجامعة الوطنية للبلديات التونسية ومختلف الأطراف الفاعلة في مجال التخطيط والتنمية المحلية.